قديم 08-02-2016, 12:54 PM   #1
 
الصورة الرمزية نعمان عبدالقادر الكاهلي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 91
افتراضي نعمان عبدالقادر الكاهلي سيرته الزاتية

بّسِمٌ الُلُُه الُرَحُمٌنَ الُرَحُـــيَـم
ٌ
الُاسِـمٌ : نَْـْعـمٌـانَ ْعبّدِالُقًـادِرَ ْعبّدِالُلُُه ْعبّدِالُقًادِرَ احُمٌدِ الُحُسِنَ
الُقًبّيَلُةِ :
كِاُهلُيَ ْعبّادِيَ
الُحُالُةِ الُاجْتْمٌاْعيَةِ:
غًيَرَ مٌتْزُوَجْ
تْارَيٌَخ الُمٌيَلُادِ:
1996-5/6
مٌكِانَ الُمٌيَلُادِ :
الُنَيَلُ الُابّيَضُ قًوَزُ الُبّيَضُ مٌحُلُيَةِ امٌ رَمٌتْةِ شِمٌالُ الُدِوَيَمٌ
الُسِكِنَ الُحُالُيَ :
قًرَيَةِ الُ الُحُسِن جْنَوَبّ الُمٌحُمٌدِيَةِ غًرَبّ جْبّلُ اوَلُيَاء
الُجْنَسِيَةِ : سِوَدِانَــيَ
الُمٌُهــنَـةِ:
طِالُبّ بّجْامٌْعةِ الُنَيَلُيَنَ كِلُيَةِ الُتْجْارَةِ
قًسِمٌ الُمٌحُاسِبّةِ
رَقًمٌ بّطِاقًةِ الُاحُوَالُ:
1205944157
الُمٌؤُهلُاتْ الُتْْعلُيَمٌيَةِ :
مٌرَحُلُةِ الُاسِاسِ بّنَسِبّةِ 211
وَالُمٌرَحُلُةِ الُثانَوَيَةِ الُْعامٌةِ ادِبّيَ بّمٌْعدِلُ 83.3%
شِهادِةِ اٌخرَى :
دِبّلُوَمٌ حُاسِوَبّ حُاسِبّ الُيَ
الٌُخبّرَاتْ الُْعمٌلُيَةِ :
مٌجْالُ الُتْصّامٌيَمٌ الُفَنَيَةِ بّبّرَامٌجْ لُفَوَتْشِوَبّ وَكِلُ مٌجْالُاتْ الُتْقًنَيَةِ الُحُدِيَثُةِ وَرَئيَسِآ وَْعضُوَآ لُلُْعدِيَدِ مٌنَ شِبّكِاتْ الُتْوَاصّلُ الُاجْتْمٌاْعيَةِ وَالُمٌنَتْدِيَاتْ الُثُقًافَيَةِ وَكِلُ مٌا يَتْْعلُقً الُامٌوَرَ الُدِنَيَوَيَةِ
الُمٌُهارَاتْ الُشٌِخصّيَةِ :
توَثُيَقً لُلُادِبّاء وَالُشِْعرَاء وَالُمٌشِاُهيَرَ فَيَ شِبّكِاتْ الُانَتْرَنَتْ
الُاُهتْمٌامٌاتْ وَالُُهوَايَاتْ :
اُهتْمٌ بّالُرَجْالُ وَالُنَسِاء وَجْمٌيَْع الُجْنَسِ الُبّشِرَيَ الُذَيَ ٌخلُقًُه الُلُُه سِبّحُانَُه وَتْْعالُيَ
.ُهوَايَةِ ادِبّيَةِ ..الُقًرَاءةِ الُقًرَاءةِ ُهيَ حُيَاةِ اٌخرَيَ تْمٌنَحُ الُانَسِانَ، تُوسّع لُُه افَاقً الُمٌْعرَفَُه والثقافة، فتتوسّع مداركه في التعامل واتٌْخازُ الُقًرَارَاتْ، فتجد المثقّف يُحب الناس سماع رأيه والُاٌخزُ به؛ لأنّه يَْعلُمٌ أكثر مما يْعلُمٌ الكثيرون. وقد حثّ الإسِلُامٌ على القراءة، بل نَزَل الوحي كله على قاعدة اقرأ فَكِانَتْ (اقرأ باسم ربك الذي خلق)، وإنّ أول ما ٌخلُقً الله هو القلم، وقد سُمّيت أمة الإسلام (بأمّة اقرأ) وسِتْيَرَأ يومًا بإذن الله. لُكِنَ المؤسف أنّ الذين لا يقرؤون يَتْْعلُلُوَنَ ألّا فائدة من القراءة، وَُهمٌ لم يجرّبوها، إنّه الُجُْهلُ بعينه والجحود بنَْعمٌةِ الله أن منحهم عقلاً واعياً ووقًتْ وَفَرَاغً، رغم أنّ القراءة الُصّحُيَحُةِ هي تلك القراءة الُتْيَ تْْعتْبّرَ تمامًا كالماء والطعام، فهي غذاء الروح يداوم عليها القارئ كل يوم وليس في وقت فراغه وحسب. لو خضع أحدهم لتجربة أن يقرأ كل يوم خمس صفحات من كتاب، سيخرج على آخر الشهر بناتج مٌئةِ وٌَخمٌسِوَنَ صّفَحُةِ، أي تسعمائة صفحة لُمٌدِةِ نَصّفَ ْعامٌ، أي بمعدل ثلاث كتب كبيرة، أي من ستة إلى ْعشِرَةِ كِتْبّ صغيرة ومتوسطة، وإذا قيس هذا على العام فسيكون قد خرج بنتاج عشرين كتابًا فَيَ الُسِنَةِ مع كلّ كتابٍ تجربة، وفي كِلُ كِتْابّ مٌْعرَفَةِ جديدة. كل هذا مٌنَ ٌخمٌسِةِ صّفَحُاتْ يوميًا فكيف لو زيدت لُْعشِرَةِ صّفَحُاتْ، ستصبح مكتبة متنقّلة في نهاية العام، وسِتْدِرَكِ حتمًا أنّ تفكيرك قد تفتّح، ومدارك مٌْعرَفَتْكِ قًيَ ازُدِادِتْ ، وأنّ دُنيا جديدة قًدِ اصّبّحُتْ ملجأ لُكِ.
ثُقًافَيَةِ : تْْعلُمٌ الُلُغًاتْ
. بّدِنَيَةِ : الُمٌشِيَ وَالُسِبّاحُةِ
. زُُهنَيَةِ : الُشِتْرَانَجْ وَ سِوَدِوَكِوَ
.سِيَاحُيَةِ: الُسِفَرَ وَالُرَحُلُاتْ وَزُيَارَتْ الُامٌاكِنَ الُاثُرَيَا
.تْقًنَيَةِ : تْصّمٌيَمٌ الُمٌوَاقًْع الُالُكِتْرَوَنَيَةِ وَكِلُ بّرَامٌجْ الُتْوَاصّلُ الُاجْتْمٌاْعيَ
مٌْعلُوَمٌاتْ الُاتْصّالُ :-
الُُهاتْفَ زُيَنَ0915441501 0920182020MTN
. الُبّرَيَدِ الُالُكِتْرَوَنَيَ :-
nouman2423@gmail.com

التعديل الأخير تم بواسطة نعمان عبدالقادر الكاهلي ; 08-12-2016 الساعة 02:50 PM
نعمان عبدالقادر الكاهلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-20-2017, 09:23 PM   #2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: قرية ال الحسن غرب جبل اولياء
المشاركات: 112
افتراضي

تمام يابن العم
الطيب علي يوسف الكاهلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:56 AM


Powered by vediovib4; Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009